قانون المسكرات وتعديلاته رقم 15 لسنة 1953

المادة (1)

يسمى هذا القانون ( قانون المسكرات لسنة 1952 ) ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية .

المادة (2)

يكون للالفاظ والعبارات التالية الواردة في هذا القانون المعاني المخصصة لها ادناه الا اذا دلت القرينة على غير ذلك:
تعني لفظة ( كحول ) الكحول الخالصة التي يكون ثقلها النوعي 7946, 0 اذا كانت درجة الحرارة 15,6 بميزان سنتغراد ويحقق عيار الكحول بواسطة ميزان الكحول المعين ويفصل في كل خلاف يقع بهذا الشان بتحليل يقوم به محلل الحكومة الكيماوي ، وتشمل لفظة ( الكحول ) المذكورة الكحول الممزوجة .
وتعني عبارة ( مسكرات ) الكحول والعرق والكونياك والنبيذ والجعة ( البيرة ) والسيدر ( شراب التفاح المخمر ) والبري ( شراب الكمثرى المخمر ) وكل مشروب اخر مخمر او كحولي يتبين انه يحتوي عند تحليل عينة منه في أي وقت على اكثر من اثنين في المئة من الكحول .
وتعني عبارة ( المشروبات الروحية ) جميع المشروبات الروحية على اختلاف انواعها وتشمل العرق والكونياك وجميع المشروبات الممزوجة بالكحول ومزيج الكحول ومستحضراته ومركباته وتشمل ايضا النبيذ الذي لدى تحليل عينة منه يظهر بانه يحتوي على اكثر من 25% من الكحول ولكنها لا تشمل الكحول النقية او الكحول الممزوجة .
وتعني عبارة ( الكحول الصناعية الممزوجة ) الكحول الممزوجة التي يراد استعمالها في فن او صناعة ، وتفيد لفظة ( المزج ) مزج الكحول بمادة او مواد حسبما يعين بحيث يصبح هذا المزيج غير صالح للشرب .
وتعني لفظة ( العرق ) المشروبات المصنوعة من الاثمار واليانسون بالتقطير .
تعني لفظة ( كونياك ) المشروبات التي تقطر من عصير العنب المخمر وتشمل ( البراندي )
وتعني لفظة ( النبيذ ) المشروب المخمر المصنوع من عصير العنب .
وتعني لفظة الجعة ( البيرة ) المشروب المخمر المصنوع من الحبوب او السكر وتشمل المشروب المعروف ب( ايل ) و( بورتر) واي نوع اخر من الجعة .
وتعني لفظة ( سيدر) المشروب المخمر المصنوع من التفاح .
وتعني لفظة ( بري ) المشروب المخمر المصنوع من الكمثرى .
وتعني لفظة ( درجة ) درجة سنتغراد التي تبين بميزان الكحول ( غاي لوساك )
وتعني لفظة ( المحل او المصنع او المعمل ) أي بناء او مكان يستعمل لصنع المسكرات او خزنها او بيعها او عرضها للبيع وتعني عبارة ( جهاز التقطير ) او ( الكركه ) أي جهاز او الة او عدة يمكن استعمالها لتقطير الكحول والمشروبات او صنعها وتشمل أي قسم من جهاز التقطير .
وتعني لفظة ( البيان ) البيان او الكشف او الاستدعاء او أي نموذج معين يقدمه صاحب المعمل او التاجر او البائع بالمفرق ويبين فيه عزمه على تعاطي الحرفة التي قدم البيان بشانها والمحل والاوعية والعدد التي ينوي استعمالها فيما يتعلق بحرفته .
وتعني لفظة ( رخصة ) الرخصة التي تصدرها سلطة المكوس بمقتضى هذا القانون .
وتعني لفظة ( الوزير ) وزير المالية- الجمارك .
وتشمل عبارة ( سلطة المكوس ) او ( السلطة ) وزير التجارة- الجمارك او أي موظف يعمل بسلطته .
وتعني لفظة ( الموظف ) كل من يعمل باوامر سلطة المكوس .
وتعني عبارة ( صاحب المعمل ) صانع المسكرات .
وتعني عبارة ( البائع بالمفرق ) كل من رخص له ببيع المشروبات الروحية لاستهلاكها داخل المحل او خارجه .
وتعني لفظة ( التاجر ) كل من رخص له بان يبيع في المرة الواحدة للشخص الواحد كمية من أي نوع من المسكرات تزيد على تسعة لترات على اثنتي عشرة زجاجة من الحجم المعروف بـ( اللتر )
وتعني عبارة ( يتاجر في ) يستورد او يخزن او يبيع او يحفظ للبيع .
وتشمل عبارة ( قائد المنطقة ) قائد الشرطة في عمان وقائد المقاطعة .
وتشمل عبارة ( الحاكم الاداري ) محافظ العاصمة والمتصرف والقائد مقام ومدير الناحية .

المادة (3)

تفرض وتستوفى الرسوم المبينة في الجدول الملحق بهذا القانون بدلا من رسوم المكوس والرسوم الاخرى المفروضة حتى الان على صنع وبيع المسكرات .
يعفى ما يباع من المشروبات الروحية للجهات والهيئات والمؤسسات التي تتمتع بحق الاعفاء من الرسوم الجمركية ضمن شروط تلك الاعفاءات .

المادة (4)

1. لا يجوز لاي شخص ان يملك او يقتني جهازا للتقطير او ان يستعمل او يتعاطى صنع المسكرات ما لم يكن قد حصل على رخصة بذلك بمقتضى هذا القانون وفق النموذج المعين وقدم ضمانا بالصورة المعينة لقيامه بتعهداته خير قيام .
2 . كل من يصنع مسكرا بدون رخصة او يقتني أي جهاز تقطير او يحفظ او يستعمله او يقتني اية اوعية او عدد او جهازات يمكن استعمالها صنع المشروبات المخمرة في ظروف تدل على انها حفظت او استعملت لصنع المسكرات خلافا للقانون يعاقب بغرامة لا تزيد على مئة دينار وعلاوة على ذلك يعرض لدفع خمس امثال رسوم المكوس عن أي مسكر يثبت انه صنع خلافا للقانون .
3 . لا يجوز اخراج الكحول من المصنع الا باذن خاص من سلطة المكوس .
4 . يجوز نقل الكحول من مصنع لاخر بموافقة سلطة المكوس .
5 . لا يجوز اخراج المشروبات الروحية من المصنع او من مستودعات الجمارك الا باذن من سلطة المكوس على ان يكون ذلك بقوارير لا تقل سعتها عن 15 سنتيلترا ولا تزيد على مئة سنتيلتر ، وبعد ان تطوق بالبندرول المخصص لذلك وفق احكام قانون البندرول . اما الحالات التي يطلب فيها نقل المشروبات الروحية بقصد اعادة تقطيرها او صنعها في مصنع اخر فيجوز للسلطة ان تسمح بذلك ضمن الاوعية التي توافق عليها دون تطويقها بالبندرول وقبل استيفاء رسوم المكوس، على ان يتم النقل واعادة التقطير او الصنع ضمن الشروط والقيود التي تراها .

المادة (5)

1 . تصدر رخصة صنع المسكرات من قبل سلطة المكوس ضمن الشروط التي تقررها وللوزير المختص ان يرفض أي طلب لاصدار اية رخصة مع بيان اسباب الرفض .
2 . لا تصدر رخصة صنع المسكرات الى من يحمل رخصة بائع بالمفرق للمحل الذي رخص له فيه ببيع المسكرات بالمفرق .
3 . رخصة صنع الكحول لا تجيز لصاحبها صنع المشروبات الروحية .
4 . رخصة صنع المسكرات تخول صاحبها ان يبيع في محله المرخص مسكرات من صنعه لاستهلاكها خارج المحل على ان لا تقل عن 12 قارورة من أي نوع واحد في وقت واحد .
5 . تكون الرخصة شخصية لحاملها ويعمل بها فقط للمحل المذكور فيها ولا يجوز تحويلها الى اخر الا بموافقة السلطة .
6 . تنتهي مدة كل رخصة في اليوم الواحد والثلاثين من شهر اذار الذي يلي التاريخ الذي صدرت فيه ويجوز تجديدها بموافقة الوزير .

لإستعراض التشريع كاملا, الرجاء تسجيل الدخول